اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ارتفعت أسعار النفط، الاثنين، محافظا على المكاسب التي سجلها في الآونة الأخيرة، وسط توقعات بانخفاض الإمدادات بفعل تخفيضات إنتاج أوبك+، وهجمات على مصافي روسية، وبيانات قوية في قطاع الصناعات التحويلية الصيني.

ومن المتوقع أن تكون أحجام التداول ضعيفة اليوم بسبب عطلة عيد القيامة في عدد من البلدان.

وكان نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، قد قال الجمعة، إن شركات النفط الروسية ستركز على خفض الإنتاج بدلا من الصادرات في الربع الثاني من العام من أجل توزيع تخفيضات الإنتاج بالتساوي مع الدول الأعضاء الأخرى في أوبك+.

واستهدفت هجمات بطائرات مسيرة عددا من مصافي النفط الروسية، الأمر الذي من المتوقع أن يخفض صادرات الوقود الروسية.

وأظهر مسح رسمي للمصانع، الأحد، أن نشاط الصناعات التحويلية في الصين نما للمرة الأولى في ستة أشهر في مارس، مما يدعم الطلب على النفط في أكبر مستورد للخام في العالم، حتى مع استمرار ضغط الأزمة في قطاع العقارات على الاقتصاد.

تحركات الأسعار

بحلول الساعة 3:27 بتوقيت غرينتش، ارتفعت أسعار خام برنت 30 سنتا أو 0.34 بالمئة إلى 87.30 دولار للبرميل بعد صعودها 2.4 بالمئة في الأسبوع الماضي.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط 32 سنتا أو 0.38 بالمئة إلى 83.49 دولار للبرميل بعد ارتفاعه 3.2 بالمئة في الأسبوع الماضي.

الأكثر قراءة

ماكرون يدعو الى ضمانات متبادلة لاعادة الهدوء الى جبهة الجنوب اللجنة الخماسية للقاء بري مطلع الاسبوع قبل جولة جديدة لحل لغز الحوار الان عون لـ«الديار»: علاقة تواصل وايجابيات مع بري تحتاج للترجمة بملف الرئاسة