اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


تواصل المقاومة الاسلامية دك مواقع وتجمعات العدو الصهيوني قرب الحدود مع لبنان، ملحقة به خسائر بشرية ومادية.

بيانات حزب الله

وفي السياق، أعلن حزب الله​ في بيان، أنّه "دعمًا لشعبنا الفلسطيني الصّامد في ​قطاع غزة​، وإسنادًا لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشّريفة، وردًّا على ‏الاعتداءات الإسرائيليّة على القرى الجنوبيّة الصّامدة والمنازل المدنيّة، وآخرها على بلدة يارين ‏وإصابة سيّدة فيها، استهدف ‌‏‌‌‏مجاهدو المقاومة مستعمرة "غشرهازيف" القريبة من نهاريا؛ براجمة من صواريخ ‏الكاتيوشا".

وكانت أعلنت المقاومة في بياناتها المتتالية، استهدافها:

- موقع السماقة في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالأسلحة المناسبة، وأصيب إصابة مباشرة. ‏

- موقع ‏رويسات العلم في تلال كفرشوبا اللّبنانيّة المحتلّة بالأسلحة الصّاروخيّة، وأصيب ‏إصابة مباشرة".

- تجمعا لجنود العدو في موقع المالكية بالأسلحة الصاروخية وأصابوه ‏إصابة مباشرة". ‏

نعي

الى ذلك، اصدرت المقاومة في بيان لها انه: "بمزيد من الفخر والإعتزاز، تزف المقاومة الشهيد على طريق القدس حسن رضا يوسف "هادي" مواليد عام 1986 من بلدة الخيام في الجنوب ".

قصف مدفعي... وطيران معادي

ميدانيا، سقطت قذيفتان "اسرائيليتان" على منطقة الشاليهات في بلدة الخيام. واطلقت المواقع "الاسرائيلية" المتاخمة للخط الازرق قبالة بوابة بلدة رامية الحدودية، نيران رشاشاتها الثقيلة في اتجاه الشارع العام الذي يحاذي بلدتي رامية ومروحين . كما أغارت مسيّرة "إسرائيلية" على بلدة يارين الحدودية، ما ادى الى اصابة إمرأة بجروح.

واللافت ان دوريات "اليونيفيل" توقفت ودوريات مراقبي الهدنة، واوقفت عمليات الخروج من مراكزها منذ استهدافها منذ ثلاثة ايام، والتي جرح فيها ثلاثة من رجال الامم المتحدة التابعين لمراقبي الهدنة.

وكان حلق الطيران الاستطلاعي "الاسرائيلي" فوق قرى القطاعين الغربي والاوسط وصولا حتى مشارف نهر الليطاني والساحل البحري، في وقت ملأت القنابل المضيئة سماء المنطقة في القطاعين الغربي والاوسط ليل امس الاول.

الأكثر قراءة

حزب الله رداً على المقترحات الفرنسيّة الجديدة: لا نقاش قبل وقف النار في غزة عين التينة تحسم مصير مُبادرة «الخماسيّة» و«الإعتدال» هذا الأسبوع غانتس: نقترب من ساعة الحسم على الحدود مع لبنان