اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

نشرت وسائل الإعلام الإيرانية صورا ولافتات منصوبة في شوارع العاصمة طهران تدعو إلى الانتقام والثأر من "إسرائيل" بعد حادثة الهجوم على القنصلية الإيرانية في دمشق الإثنين الماضي.

كما نشرت وسائل الإعلام ذاتها صورا لخمسة قيادات في جيش الاحتلال باعتبارها هدفا لـ "الانتقام" الإيراني وبجانبها كتابات باللغة العبرية والإنجليزية مثل "سوف ننتقم" و"سنثأر".

كما تظهر صور هذه اللافتات أن أغلبها وضع في شوارع السفارات التي لديها علاقات مع "إسرائيل".

ويمكن في هذه اللافتات رؤية صور وزير الدفاع "الإسرائيلي" يوآف غالانت، ورئيس الأركان العامة هرتسي هاليفي، بالإضافة إلى قادة البحرية والقوات الجوية "الإسرائيلية".

وكان المرشد الإيراني علي خامنئي وكبار المسؤولين في طهران توعدوا بالرد على مقتل قياديين بارزين بالحرس الثوري في هجوم دمشق، فيما توجه وفد إيراني إلى دمشق للتحقيق في ملابسات الهجوم.

وكانت تقارير أفادت بتعرض القنصلية الإيرانية في دمشق لهجوم، قيل إن "إسرائيل" تقف وراءه.

 وأسفر الهجوم عن سقوط قتلى وجرحى، ومن بين القتلى القائد بفيلق القدس الإيراني محمد رضا زاهدي.

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال، دانيال هاغاري كشف، الإثنين الماضي، أن ما تم استهدافه في دمشق هو مبنى عسكري تابع لفيلق القدس وليس قنصلية أو سفارة.

الأكثر قراءة

لماذا يتقصّد حزب الله الآن إظهار"العين الحمراء" لـ"إسرائيل"؟ تخبّط "الكابينت" يقلق ضباط الاحتلال من خطوات متهوّرة!