اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أطلقت كوريا الجنوبية بنجاح قمرها الصناعي الثاني للاستطلاع العسكري، بعد أيام من تأكيد كوريا الشمالية عزمها إطلاق عدة أقمار صناعية للتجسس هذا العام.

وقالت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية إن القمر الصناعي دخل مداره بعد إطلاقه على صاروخ "سبيس إكس فالكون 9" من مركز جون إف كينيدي الفضائي في فلوريدا بالولايات المتحدة أمس الأحد.

وقالت الوزارة في بيان لها إن "قدراته المستقلة في مجال الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع تم تعزيزها" بعد الإطلاق الناجح، وأضافت "سنمضي قُدُما في إطلاق الأقمار الصناعية في المستقبل دون أي عوائق".

وتتنافس كوريا الجنوبية، التي تخطط لإطلاق 5 أقمار صناعية للتجسس العسكري بحلول عام 2025، مع كوريا الشمالية لتوسيع قدراتها في المراقبة وسط تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وأطلقت بيونغ يانغ أول قمر صناعي للتجسس في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي في محاولتها الثالثة، بينما وضعت كوريا الجنوبية قمرها الصناعي في مداره في الشهر التالي.

وقالت كوريا الشمالية منذ ذلك الحين إن قمرها الصناعي نقل صورا لمواقع رئيسية في الولايات المتحدة، بما في ذلك البيت الأبيض ووزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، لكنها لم تنشر أيا من الصور.

وكان زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قال في وقت سابق إنه يهدف إلى إطلاق 3 أقمار صناعية أخرى للتجسس العسكري إلى الفضاء في 2024.

وينظر إلى إطلاق كوريا الشمالية للأقمار الصناعية على أنه انتهاك للعقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على بيونغ يانغ بسبب برنامجها للأسلحة النووية لأنها تستخدم تكنولوجيا الصواريخ الباليستية المحظورة.

الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء