اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عادت العداءة جوان مكاري منذ ايام من بطولة العالم الـ45 لاختراق الضاحية التي اقيمت في العاصمة الصربية بلغراد بمشاركة عدد كبير من دول العالم.

وتألف المنتخب اللبناني من جوان مكاري وشيرين نجيم وندى الكردي وكارين شريم وجنيفير تومازو لدى السيدات، ومنير كبارة وطوني حنا لدى الرجال.

وفي هذا السياق قالت مكاري لموقع "الديار" ان النتائج لم تصب في مصلحة المنتخب اللبناني ولكن المشاركة كانت ضرورية لاكتساب الخبرة خصوصا لدى بعض العداءين الجدد، وذلك لأن المستوى كان عاليا جدا واقيم السباق في ظروف مناخية جميلة.

وتضيف "كان همنا تمثيل مشرف للبنان وكنت اعلم مسبقا ان انتزاع ميدالية او مركز متقدم من المراكز الخمسة الاولى صعب للغاية، أنا حاليا استعد للمشاركة في سباق بيروت المقبل الذي سيقام اواخر شهر نيسان/ابريل الجاري بتنظيم جمعية بيروت ماراتون وعيني على المركز الأول كما كل مرة وما بطولة العالم في بلغراد إلا تحضير جيد لباقي سباقات الموسم الحالي وان كانت قليلة، ولكن التحضير الذهني كان جيدا وعاليا هناك وبالمناسبة أنا جد سعيدة بالميدالية الفضية التي تحققت في الاردن ضمن البطولة العربية لاختراق الضاحية".

وعن مستوى العاب القوى اللبنانية ترى جوان مكاري ان الاتحاد اللبناني يقوم بواجبه وزيادة والتمارين هي التي ترفع من مستوى الابطال ولكن لا بد من اقامة معسكرات خارجية والمشاركة في اكبر عدد ممكن من الدورات والبطولات العالمية، ولكن في ظل الظروف الحالية ترى مكاري أن الامور اكثر من جيدة.

تختم "انا سعيدة بما حققت على الرغم من انني بدأت العاب القوى في سن الـ25 حين انطلقت من خلفية لعبة الكاراتيه أنا وشقيقتي التوأم وهي تحولت الى الترياتلون وانا اخترت جري سباق الضاحية، اتمنى ان نصل يوما ما الى مضمار دورات الالعاب الأولمبية ونرى عداءة تحمل ميدالية باسم لبنان، أنا نجحت في عام 2023 بتحقيق انتصارات في سباقات 800 و1500 و5000 متر وهذا انجاز شخصي غير مسبوق أمل أن اكمل في حصد الانجازات في العام الحالي والاعوام المقبلة واحاول توخي الوقوع في فخ الاصابات لأنها تؤخر مستوى اي بطلة او عداءة وهذا ما لا اتمناه".

الأكثر قراءة

من يقود اليهود الى الانتحار...؟