اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بات بطل الدراجات النارية اللبناني رفيق عيد قاب قوسين أو أدنى منالمشاركة في رالي دكار الدولي الشهير ،الذي سينظّم في شهر كانون الثاني المقبل بالسعودية، بعدما احتل المركز الثالث في فئة المخضرمين بسباق البرتغال الدولي احدى جولات بطولة العالم .

وبنتيجته هذه ،قطع عيد شوطاً كبيراً نحو هدفه الذي وضعه في بداية السنة الجارية وهو التأهل الى رالي دكار.

وفي التفاصيل، أنهى عيد مشاركته في رالي البرتغال محتلاً المركز الثالث في فئته والمركز ال22 في الترتيب العام من بين 112 دراّج من كافة أنحاء العالم اجتاز منهم 68 خط النهاية.

بلغت المسافة الاجمالية للسباق 1758 كلم منها 1009 كلم مراحل خاصة للسرعة وعددها خمس ومقسّمة على خمسة ايام على طرقات أسفلتية وترابية .ونجح عيد في اجتياز خط النهاية على متن دراجة نارية من طراز "هوندا 450 أر أكس" على الرغم من المشاكل الميكانيكية العديدة التي واجهها خلال مراحل السباق وتأخره لساعة و16 دقيقة لكنه قهر العوائق التقنية بتصميم وعزيمة كبيرين وانهى الرالي بوقت مقداره 13 ساعة و41 دقيقة .

وبات في رصيد عيد 11 نقطة حصدها من رالي حائل السعودي الذي أقيم في شباط الفائت(8 نقاط) ورالي البرتغال(3 نقاط).

وتتضمّن مسابقة كأس العالم ثماني جولات انطلقت في السعودية وتنتهي في تشرين الثاني المقبل في الأردن وسيشارك عيد في جميع مراحلها على ان يقام السباق المقبل في اسبانيا في بداية ايار المقبل .وسيغادر عيد الى اسبانيا قبل اسبوع من انطلاق السباق للانخراط في معسكر تدريبي مماثل للذي خضع له في مدينة لشبونة البرتغالية ودام خمسة ايام تحت اشراف المدرب البرتغالي المحترف بيانكي براتا .وقبل نهاية حزيران المقبل،سيقدّم البطل عيد ملفه الى اللجنة المنظمة لرالي دكار الذي سيتضمن طلباً للمشاركة في الرالي ليصبح اول لبناني يشارك في رالي دكار وبحوذتهرخصة قيادة لبنانية .

وفور عودته الى لبنان آتياً من البرتغال،وضع عيد برنامجه التحضيري لجولة اسبانيا ويتضمّن القيادة 15 ساعة اسبوعياً مقسّمة على خمسة ايام بمعدّل ثلاث ساعات يومياً للبقاء على جهوزيته الفنية وعلى تركيزه العالي.

يشار الى ان رعاة عيد هم Motul(موتول)،

Oldtimer middle east (اولدتايمر ميدل ايست) وsofi de france(صوفي دو فرانس).


الأكثر قراءة

لا سجادة حمراء... عين حمراء