اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يخوض فريق الأهلي النبطية موسمه الأول في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، وقد قدم عروضا جيدة على الرغم من قلة خبرة لاعبيه، إلا أن تجربته أثبتت أن الإرادة الصلبة والعزيمة قادرة دوما على إعطاء كل ذي حق حقه وان لكل مجتهد نصيب.

وفي ظل قيادة الرئيس الحالي والنشيط جواد وهبي وجد الفريق الجنوبي طريقه الى الدرجة الأولى وبالطبع لديه أحلام كبيرة وطموحات واسعة إلى الأمام.

وكان لـ "الديار" حديث خاص مع الرئيس الخلوق وهبي الذي قال في البداية "توليت رئاسة النادي في شهر حزيران عام 2020 وقد تغيرت الأمور نحو الأحسن كما نعلم فالفريق كان في عداد الدرجة الثانية وصعد إلى الأولى والأمور كانت صعبة ولكن الحمدالله تخطيناها بعزيمة الجميع. طبعا انا راض عن الفريق ومسيرته من لاعبين وجهاز فني ومدربين وتوقعاتي البقاء في الدرجة الأولى فالحمدالله الأوضاع مستقرة لدينا واللاعبون في تقدم كبير في السداسية، واقولها صراحة ان الدورة السداسية لا تعطي الفرق حقها فهذه البدعة لا توجد إلا في لبنان وكيف تم التصويت عليها لا أعلم؟! ولكن على الإتحاد أن يكمل بلا سداسية اعتبارا من الموسم المقبل والعودة إلى النظام التقليدي والطبيعي.. هناك فرق قد لا تقدم نتائج جيدة ويمكن أن تتحسن خلال الموسم المنتظم وتعود إلى مراكز متقدمة لهذا أرى انها لا تعطي الحق الكافي بالعدل لكل الفرق".

وعند سؤاله أنه في ظل الأوضاع المتوترة في الجنوب حاليا كيف يستطيع الفريق التأقلم وهل من تأثير على اللاعبين وعلى النادي بشكل عام، فيجيب وهبي "الأوضاع عندنا في النبطية الحمدالله مستتبة. والأمور تسير على ما يرام وحصص التدريب يومية بشكل عادي ولا تؤثر على الفريق وهو مستمر رغم الظروف.

وإن شاء الله تحل كل الأزمات قريبا ويعود كل من تهجر إلى بيته وعمله على الحدود. أما عن خطة للموسم المقبل طبعا دائما هناك خطط جديدة ونحنا دايما نعمل للأحسن وفريقنا قادر على المنافسة وهذا الموسم علمنا دروسا عدة لم نختبرها من قبل ويمكن أن نتعلم أكتر في الأيام القادمة".

وعن مستوى التحكيم وهل الفار انصف الفرق وحل المشاكل العالقة، يقول لا شك ان التحكيم عادل ولكن من البديهي أنه هناك أخطاء الحكم لا يراها والفار أنصف الفرق وأعطاها حقها كاملاً وهذا الامر ظهر خلال المباريات التي وجد فيها الفار.

الكرة اللبنانية.. ما لها وما عليها

يتابع حديثه "ينقص الكرة اللبنانية ملاعب ودعم دولي وأن يكون معنا مثل ما خبرناه ومع كل الفرق فخارج لبنان الدولة تدعم بشكل واسع ونحن نحتاج أولا الى تجهيز ملاعب ونحن منذ ثلاث وأربع سنوات نناشد المسؤولين ولا جواب ولا حياة لمن تنادي.. أتمنى أن ينظروا الى هذا الموضوع. أما عن اللاعب الأجنبي فأكيد هو ضروري وهذا ما يظهر مع كل الفرق سواء كانت في لبنان أو عالميا لأنه يضفي رونقا ومتعة ولكن أتمنى من اللاعب اللبناني أن يحافظ على أدائه وحضوره".

يختم "أتمنى من جميع وسائل الصحافة والاعلام الوقوف مع الأندية لأن الصحافة هي القادرة على إيصال الرسالة والصوت ونحن بحاجة لدعمها، وأتمنى التوفيق لكل الفرق ولنادي الأهلي النبطية خصوصا والبقاء في الدرجة الأولى بإذن الله". 

الأكثر قراءة

من يقود اليهود الى الانتحار...؟