اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

جرى الاعلان رسمياً عن النسخة الثانية من " أو. أم. تي مهرجان بيروت الرياضي"OMT Beirut Sports Festival التي ستقام بين 23 أيار و26 ايار الجاري في "الفوروم دو بيروت" خلال اربعة ايام من المتعة والاثارة اذ سيشهد الجمهور اللبناني وعشاق الرياضة عروضاً ومباريات شيّقة في العديد من الرياضات الجماعية والفردية الى جانب مواكبة عشرات الأجنحة التي تعرض منتوجاتها الرياضية والمتعلقة بالرياضة.

وجاء الاعلان الرسمي خلال مؤتمر صحافي حاشد عُقد في الباحة الخارجية لـ"الفوروم دو بيروت".

وحضر رئيس اللجنة الأولمبية الدكتور بيار جلخ، الدكتور رجا لبكي ممثلاً وزير الشباب والرياضة الدكتور جورج كلاّس، العميد الركن أندريه حداد ممثلاً قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون، المقدّم وليد تنوري ممثلاً مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، الرائد هشام الرمّوز ممثلاً مدير عام الأمن العام بالانابة اللواء الياس البيسري، النقيب حمزة ابراهيم ممثلاً مدير عام أمن الدولة اللواء طوني صليبا، مدير عام المنشآت الرياضية والكشفية ورئيس مصلحة الرياضة في وزارة الشباب والرياضة محمد عويدات، نائب رئيس اللجنة الأولمبية اسعد النخل، رؤساء وأعضاء اتحادات، رؤساء وأعضاء اندية، الرئيس التنفيذي لـ "أو. ام. تي" ناجي ابو زيد، ممثلو الشركات الراعية، ممثلو الأجنحة الرياضية والتجارية في المهرجان ورجال الصحافة والاعلام.

النشيد الوطني افتتاحاُ فكلمة ترحيبية من الاعلامي جورج سويدي تحدث فيها عن اقامة "مهرجان بيروت الرياضي" هذا العام على الرغم من الظروف الاقتصادية والسياسية والأمنية المتدهورة التي يعيشها لبنان والمنطقة.

ثم تحدث ابو زيد عن انخراط "او أم تي" في دعم الرياضة اللبنانية وبشكل مكثف منذ خمس سنوات وفي عدد من الرياضات والألعاب "لأن الرياضة تُبعد الشباب عن آفات المجتمع والمهرجان هو حدث فريد من نوعه في لبنان والمنطقة" واعداً بمفاجآت عديدة من الشركة بالتعاون مع اللجنة المنظمة للمهرجان.

بدوره، تحدث صاحب فكرة المهرجان ورئيس اللجنة المنظمة كريم العنداري معتبراً ان اقامة المهرجان في هذه الظروف الصعبة هو بمثابة التحدي، وأضاف "لدينا مسؤولية تجاه الرياضة والرياضيين وعلى غرار العام الفائت سيعود مجموع مداخيل الزائرين على الأبواب الى دعم الرياضيين اللبنانيين البارزين واتوقع ان ييحضر المهرجان على الأرض بين 45 و50 ألف زائر أي أربعة اضعاف عدد الزائرين العام الفائت وهو 10 آلاف ولقد جرى توزيع مليار ليرة لبنانية على رياضيين بارزين وهذا المبلغ هو حصيلة رسم الزائرين في النسخة الأولى. وذكر ان رسم الدخول للشخص الواحد هو 3 دولارات لكن هذا الرسم سيصبح دولاراً واحداً في حال ادخل الزائر تطبيق "أو أم تي" على مدخل الـ "فوروم".

وتابع العنداري "مساحة المهرجان في حدود الـ 25 ألف متر مربع وهنالك العديد من الألعاب المزاولة خلال ايام المهرجان ومنها كرة السلة الثلاثية، التايكواندو، الكونغ فو ووشو، الفنون القتالية المختلطة "أم أم آي" والكباش والبادل تنس والمبارزة والانجراف (الدريفت) وغيرها والعديد من البطولات الجامعية في عدد من الألعاب لأن الجامعات هي خزان الشباب والرياضيين (اناث وذكور) اضافة الى عروض شيقّة للجيش اللبناني وفريق (Who Dares Trains) ومسابقات في الرياضات الألكترونية ".

وعدّد العنداري اسماء الشركات الراعية والشركات التي ستعرض منتجاتها اضافة الى المتحف الأولمبي ومشيراً الى أن افتتاح المهرجان محدد عندالساعة الثامنة من مساء الخميس المقبل 23 ايار الجاري. ووجّه الشكر الى وسائل الاعلام وعلى رأسها "المؤسسة اللبنانية للارسال انترناشيونال" لنقلها مباشرة وقائع المهرجان خلال الأيام الأربعة ومضيفاً ان الحملة الاعلانية والاعلامية انطلقت في منتصف شهر نيسان الفائت داعياً اللبنانيين الى مواكبة المهرجان الذي سيفتح ابوابه بين الساعة 4 بعد الظهر حتى الساعة 10 مساء.

وخلال المؤتمر الصحافي جرى عرض فيديو قصير عن مهرجان العام الفائت وفيديو ترويجي عن مهرجان عام 2024.

وفي الختام، اقيم حفل كوكتيل على شرف الحاضرين. 


الأكثر قراءة

لماذا اغتال الأميركيّون طالب عبدالله ؟