اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب


تكريم الكاتب والمؤرخ الدكتور فرج زخور، برأي شخصيات ثقافية عكارية، هو تكريم لمحافظة عكار الزاخرة بمختلف الطاقات الفكرية والثقافية والسياسية والاقتصادية، وهو تأكيد على ان هذه المحافظة انبتت وانتجت العديد من الشخصيات الفكرية والسياسية والثقافية والعلمية، وقدموا للبلاد الكثير، حتى ان هناك مَن مول خزينة الدولة في اربعينات القرن الماضي، حين استدانت الدولة لحظة مقاربتها الافلاس من وزير المالية محمد العبود، الذي تولى وزارة المالية من العام ١٩٤٧ الى العام ١٩٤٨، ومن عكار الرئيس عصام فارس الذي شكل حضوره العكاري تقديمات عجزت عنها الدولة اللبنانية منذ تأسيسها.

ليس غريبا ان تنتج عكار ايضا مؤرخين، اولهم وابرزهم المؤرخ الدكتور فرج زخور الذي أرّخ عكار الى درجة أدق التفاصيل في الحياة العكارية، منتجا قرابة ٣٧ كتابا من اهم الكتب التاريخية لمنطقة صنفت دائما محرومة.

وفي العام ١٩٩٨ اسس زخور اول دار للنشر في عكار هي "دار زخور"، واعطى من جهده الكثير للمنطقة.

امس، كرم "الصالون الثقافي" في القبيات ضمن فعاليات المعرض الاول للكتاب، وتحت شعار "لبنان يقرأ" الذي يقام في معمل الحرير التراثي السياحي، الدكتور زخور بحضور عائلته واصدقائه، وحشد من المهتمين ورواد المعرض والثقافة.

في البدء كلمة ترحيب للدكتور انطوان ضاهر ثم كلمة تقديم من رئيسة مركز عكار للتنمية المستدامة الكاتبة امل صانع، التي عرّفت بالمكرم زخور وبنتاجه الادبي والتاريخي الذي اشتمل على عدد من الكتب التاريخية الخاصة بتاريخ عكار على وجه الخصوص، والادبية، وبمسيرته كمرب وكاستاذ جامعي.

ثم كانت كلمة المؤرخ زخور، تحدث فيها عن مسيرته في تأريخ عكار بكل مناحيها السياسية والاجتماعية والاقتصادية والزراعية والثقافية، لافتا الى كيفية حصوله على الوثائق والمستندات وازالة الغبار عنها، وشرح الظروف التي املت عليه تأسيس "دار زخور للنشر"، وتلك التي فرضت توقف هذه الدار. وقدم في ختام كلمته مجموعة كتبه التي اصدرها هدية للصالون الثقافي.

ختاما قدم رئيس المجلس الثقافي المهندس جورج ضاهر درعا تكريمية للمحتفى به عربون تقدير لمسيرته ولنتاجه الادبي والتاريخي.

وضمن فعاليات اليوم الثاني للمعرض القى عميد كلية عصام فارس للتكنولوجيا في جامعة البلمند – بينو الدكتور ايلي كرم، محاضرة تحت عنوان "دور التعليم والبرامج الجامعية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية".

واقيمت ندوة وتوقيع رواية للمهندسة ميرنا عبود "لم اعد اذكر". هذا وتضمنت فعاليات اليوم الثاني امسية شعرية للشاعر كرم سلوم.

كما شهدت الفعاليات عرض مشروع مجموعة نفضة مع المجلس الطلابي في مدرسة الاباء الكرمليين في القبيات. وقدم طلاب مدرسة سيدة السلام - القبيات مداخلة حول اهمية الكتاب في بناء الانسان.

الأكثر قراءة

نتنياهو اضاف شروطاً جديدة تعطّل الصفقة ورئيسا الموساد والشاباك يعارضانه القوات اللبنانية: انتخاب الرئيس يكون عبر صندوق الاقتراع بمجلس النواب وليس في مكان أخر لقاء بيصور يؤكد على خط المقاومة