اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تراجعت أسعار الذهب، الاثنين، مع ترقب المتعاملين المزيد من البيانات الاقتصادية الأميركية، في حين أظهرت تقارير الأسبوع الماضي أن التضخم يستقر، ما رفع التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) سيتجه لخفض أسعار الفائدة في وقت لاحق من العام.

بحلول الساعة 0546 بتوقيت غرينتش، انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.5 بالمئة إلى 2321.11 دولار للأونصة، بعد صعوده أكثر من واحد بالمئة الجمعة. وتراجعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.6 بالمئة إلى 2335.30 دولار للأونصة.

ومن المقرر صدور بيانات مبيعات التجزئة الأميركية الثلاثاء وبيانات طلبات إعانة البطالة الأسبوعية الخميس وقراءات أولية لمؤشرات مديري المشتريات الجمعة. ومن المقرر أيضا أن يتحدث عدد من مسؤولي بنوك الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع.

وأظهرت البيانات الصادرة الأسبوع الماضي بعض الضعف في ضغوط الأسعار في الولايات المتحدة، ما يشير إلى أن سوق العمل يفقد زخمه ويبقي آمال خفض أسعار الفائدة في سبتمبر قائمة.

ووفقا لأداة فيد ووتش التابعة لسي.إم.إي، يتوقع المتعاملون بنسبة 68 بالمئة خفض الفائدة في أيلول، مقارنة بتوقعات بنحو 63 بالمئة قبل بيانات أسعار المنتجين الخميس الماضي.

ويؤدي انخفاض أسعار الفائدة إلى تقليل تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عوائد.

وعلى صعيد المعادن الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 1.4 بالمئة إلى 29.13 دولار للأونصة، وانخفض البلاتين 0.5 بالمئة إلى 953.30 دولار، وخسر البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 889.21 دولار.

الأكثر قراءة

المعركة بين محور المقاومة و«اسرائيل» مفتوحة وبلا خطوط حمراء اسبوع مفصلي لنتنياهو في واشنطن مصدر ديبلوماسي: لبنان فوّت فرصته!