اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

حقق الدولار بعض المكاسب الأربعاء بعد أن عززت بيانات مبيعات التجزئة الأميركية الضعيفة رهانات على خفض وشيك للفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي)، في حين تراجع الجنيه الإسترليني قبيل إعلان بيانات التضخم في بريطانيا.

وأظهرت بيانات الثلاثاء أن مبيعات التجزئة الأميركية زادت بالكاد في مايو، وجرى تعديل بيانات الشهر السابق بالخفض على نحو كبير، مما يشير إلى أن النشاط الاقتصادي ظل ضعيفا في الربع الثاني.

وسجل اليورو في أحدث معاملاته انخفاضا طفيفا إلى 1.0736 دولار، في حين استقر مؤشر الدولار عند 105.28.

وانخفض الإسترليني 0.02 بالمئة إلى 1.2706 دولار قبيل إعلان بيانات التضخم في بريطانيا في وقت لاحق الأربعاء والتي تأتي قبل قرار سياسة نقدية من بنك إنجلترا غدا الخميس إذ من المتوقع أن يبقي على أسعار الفائدة دون تغيير.

وحقق الدولار الأسترالي أداء قويا مقابل الدولار، وصعد في أحدث معاملاته 0.12 بالمئة إلى 0.6664 دولار ليضيف إلى ارتفاع بلغ 0.66 بالمئة في الجلسة السابقة. وعلى النقيض انخفض الدولار النيوزيلندي 0.19 بالمئة إلى 0.6133 دولار.

ولم يطرأ تغير يذكر على الين الياباني وسجل 157.83 مقابل الدولار.

الأكثر قراءة

المعركة بين محور المقاومة و«اسرائيل» مفتوحة وبلا خطوط حمراء اسبوع مفصلي لنتنياهو في واشنطن مصدر ديبلوماسي: لبنان فوّت فرصته!