اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

حققت أسعار الذهب مكاسب، خلال تعاملات الأربعاء المبكرة، بعدما عززت بيانات مبيعات التجزئة الضعيفة في الولايات المتحدة الرهانات على إقدام مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) على خفض أسعار الفائدة هذا العام.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 2328.67 دولار للأونصة، بحلول الساعة 0631 بتوقيت غرينتش.

بينما انخفضت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.2 بالمئة إلى 2330.30 دولار للأونصة.

وأظهرت البيانات التي صدرت أمس الثلاثاء أن مبيعات التجزئة الأميركية ارتفعت بالكاد في مايو مما يشير إلى أن النشاط الاقتصادي ظل ضعيفا في الربع الثاني.

وقال ييب جون رونج خبير الأسواق لدى آي.جي "يبدو أن انخفاض عوائد سندات الخزانة الليلة الماضية وتحركات الدولار الطفيفة بعد بيانات مخيبة للآمال عن مبيعات التجزئة الأميركية يتيحان متنفسا بعض الشيء للمعدن الأصفر".

وأضاف "بينما أشار صناع السياسة في الولايات المتحدة إلى أن أسعار الفائدة قد تخفض لمرة واحدة فقط في عام 2024، فإن توقعات أسعار السوق تميل إلى مزيد من الحذر".

ويؤدي انخفاض أسعار الفائدة إلى تقليل تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

وينصب التركيز في السوق الآن على بيانات طلبات إعانة البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة غدا الخميس ومؤشرات مديري المشتريات يوم الجمعة.

وتلقت أسعار الذهب دعما بعدما ارتفعت لمستوى قياسي عند 2449.89 دولار في 20 أيار.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.5 بالمئة إلى 29.37 دولار للأونصة. وصعد البلاتين 0.1 بالمئة إلى 973.05 دولار. وتراجع البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 885.88 دولار.

الأكثر قراءة

المعركة بين محور المقاومة و«اسرائيل» مفتوحة وبلا خطوط حمراء اسبوع مفصلي لنتنياهو في واشنطن مصدر ديبلوماسي: لبنان فوّت فرصته!