اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

استقرت أسعار الذهب، الأربعاء، قبيل بيانات التضخم الأميركية المهمة التي تصدر هذا الأسبوع والتي قد تتيح مزيدا من الوضوح بشأن موعد أول خفض من مجلس الاحتياطي الفيدراللي لأسعار الفائدة هذا العام.

وبحلول الساعة 0337 بتوقيت غرينتش، استقر الذهب في المعاملات الفورية عند 2319.95 دولار للأونصة. كما لم تشهد العقود الأميركية الآجلة للذهب تغيرا يذكر مسجلة 2331.30 دولار.

وارتفع الدولار 0.1 بالمئة مقابل العملات المنافسة، مما يجعل الذهب أكثر تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى، في حين زادت أيضا عوائد السندات القياسية لأجل 10 سنوات.

وقال يب جون رونج المحلل الاستراتيجي للسوق لدى آي.جي "ارتفاع عوائد سندات الخزانة والدولار الأميركي الليلة الماضية على خلفية تعليقات مجلس الاحتياطي التي تميل للتشديد أدى إلى بعض الضعف في أسعار الذهب هذا الصباح".

ومن المقرر صدور تقديرات الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول في الولايات المتحدة غدا الخميس، وتقرير مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي يوم الجمعة.

وذكر جون رونج "تنبع المخاطر مع أي صعود مفاجئ في التضخم، الأمر الذي قد يؤدي لمزيد من عدم اليقين بشأن سياسات مجلس الاحتياطي الفيدرالي وقد يسفر عن مزيد من التراجع للمعدن الأصفر".

ويؤدي ارتفاع أسعار الفائدة إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 28.94 دولار، وزاد البلاتين 0.8 بالمئة إلى 989.70 دولار، في حين تراجع البلاديوم 0.5 بالمئة إلى 943.49 دولار.

الأكثر قراءة

المعركة بين محور المقاومة و«اسرائيل» مفتوحة وبلا خطوط حمراء اسبوع مفصلي لنتنياهو في واشنطن مصدر ديبلوماسي: لبنان فوّت فرصته!