اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

احتفلت الممثلة دانييلا رحمة والفنان السوري ناصيف زيتون بزفافهما يوم الإثنين الماضي بسرية تامة وبعدد قليل من المدعوين من العائلة والمقربين في فيلا في بلدة مشمش في جبيل وفق ما تسرب من معلومات.

وفرض العروسان على الحفل غياب وسائل الإعلام بشكل كامل، بالإضافة إلى منع التصوير، إذ تم وضع هواتف المدعوين داخل خزائن مخصصة لمنع إستخدام الكاميرات.

وتردد ان الثنائي سيختار مجموعة صور موّحدة ومحددة يُصار الى مشاركتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي والإعلام لاحقاً.

وقد سرّبت إحدى الصفحات الفنية عبر "انستغرام" صورة للعروس دانييلا رحمة خلال خضوعها لجلسة تصوير يوم الزفاف، حيث أطلت بفستان أبيض ناعم من الدانتيل معتمدة تسريحة شعر الشينيون ، وتميزت إطلالتها بالبساطة.

علما ان المتابعين في لبنان والعالم العربي تساءلوا عن سبب هذا التكتم الشديد بشأن زفافهما وعدم نشر أي صورة لهما، في حين ترددت أنباء عن انهما باعا فيديو العرس كوثائقي لإحدى المنصات لعرضه لاحقا لقاء مبلغ مالي كبير.

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

المعركة بين محور المقاومة و«اسرائيل» مفتوحة وبلا خطوط حمراء اسبوع مفصلي لنتنياهو في واشنطن مصدر ديبلوماسي: لبنان فوّت فرصته!