اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن فيليب لام، مدير بطولة أمم أوروبا لكرة القدم، إنه راض تماما عن الإجراءات الأمنية في يورو 2024، مع دخولها أسبوعها الأخير.

وأوضح لام، الفائز بكأس العالم 2014 مع ألمانيا، خلال مقابلة مع صحيفة "لا ريبوبليكا" نُشرت أمس الاثنين: "الأمن كان التحدي الأكبر، وأعتقد أننا أنجزنا عملا رائعا".

ولا توجد حتى الآن حوادث كبيرة أو أعمال عنف متبادلة، سواء بين المشجعين، أو بين الجماهير وقوات الشرطة.

وتحدث لام بصفة خاصة عن مسيرات المشجعين إلى الملاعب، مضيفا: "تتجمع الجماهير في الميادين، ثم تحتفل معا، وعملنا بجدية ليكون ذلك ممكنا".

ولم تتأثر الانطباعات الإيجابية لمدير البطولة، بمشكلة تأخر القطارات التي أزعجت الجماهير، بسبب التأخير أو إلغاء الرحلات، لدرجة أن لام نفسه غاب عن انطلاق إحدى مباريات دور المجموعات، بسبب هذه المشكلة.

وقال لام: "معظم القطارات التي كنت أستقلها جاءت في موعدها، أو متأخرة بضع دقائق فقط.. نحن الألمان معتادون على التأخيرات الطفيفة".

وعما إذا كان هناك أي شيء سلبي في البطولة، رد فيليب لام: "الشيء الوحيد الذي يؤسفني، هو عودة الجماهير الاسكتلندية مبكرا إلى بلادها". 

الأكثر قراءة

كباش بري - جعجع: ما خُفي أعظم!