اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

حجز المنتخب الإسباني بطاقة التأهل الأولى إلى نهائي بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم المقامة في ألمانيا بفوزه على نظيره الفرنسي بنتيجة 2-1 في الدور نصف النهائي أمس الثلاثاء.

وتقدم المنتخب الفرنسي بهدف من توقيع راندال كولو مواني في الدقيقة التاسعة بعد كرة عرضية من كيليان مبابي، حولها مواني برأسية في شباك أوناي سيمون.

وأحرز لامين يمال هدف التعادل في الدقيقة 21 من تسديدة مقوسة رائعة من مسافة 25 متراً لتصطدم الكرة في القائم وتهز الشباك الفرنسية.

وأصبح يمال بعمر 16 عاماً و362 يوماً أصغر لاعب يسجل هدفاً في تاريخ كأس أوروبا لكرة القدم محطما الرقم القياسي السابق الذي كان بحوزة السويسري يوهان فولانتين (18 عاما و141 يوما) والذي حققه في كأس أوروبا 2004.

وبات نجم برشلونة أيضاً أصغر لاعب يسجل في تاريخ البطولات الكبرى بشكل عام (كأس أمم أوروبا وكأس العالم)، حيث تخطى رقم الأسطورة البرازيلي بيليه، الذي سجل ثلاثة أهداف "هاتريك" في كأس العالم 1958 في شباك فرنسا أيضاً بعمر 17 عاما و244 يوما.

كما حطم يمال رقما آخر لبيليه بمشاركته في المباراة من الأساس، حيث أصبح أصغر لاعب يشارك في مباراة بنصف نهائي بطولة كبرى (كأس أوروبا وكأس العالم) على مر التاريخ متجاوزاً الرقم القياسي المسجل باسم الأسطورة البرازيلي في كأس العالم 1958 (17 عاماً و244 يوماً).

وأحرز داني أولمو هدف التقدم والفوز لإسبانيا في الدقيقة 25 بعدما سدد كرة من داخل منطقة الجزاء ارتطمت في بالمدافع الفرنسي جول كوندي وسكنت الشباك.

وسيكون المنتخب الإسباني على موعد لكتابة التاريخ حيث يسعى إلى الانفراد بالرقم القياسي بعدد ألقاب البطولة القارية الذي يتشاركه حالياً مع ألمانيا (ثلاثة ألقاب لكل منهما) عندما يواجه في النهائي في برلين، الفائز من المواجهة التي ستجمع اليوم الأربعاء بين إنكلترا وهولندا.


الأكثر قراءة

الرصاصة التي قتلت جو بايدن