اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكدت وزارة الخارجية التركية أن "اكتشاف مقابر جماعية في مدينة خان يونس بقطاع غزة، واستهداف 4 مدارس في الأيام الأربعة الماضية، هي أدلة ملموسة على أن "إسرائيل" تهدف إلى القضاء على الشعب الفلسطيني بشكل كامل".

وأدانت الخارجية التركية، في بيان لها، "قتل إسرائيل عشرات المدنيين الأبرياء في مدرسة لجأ إليها الفلسطينيون في مدينة خان يونس بغزة"، مؤكدة أن هذه الهجمات "تُظهر أيضا أن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تهدف إلى تقويض مفاوضات وقف إطلاق النار"، حسب وكالة "الأناضول" التركية.

وشدد البيان على أن "المسؤولين الإسرائيليين سيحاسبون أمام القانون على هذه التصرفات التي تتجاهل كافة القيم الإنسانية والقانون الدولي".

وكان رئيس البرلمان التركي نعمان قورتولموش، قد قال أمس الثلاثاء، إن بلاده تحث حلفاء "الناتو" على إعلان "وقف المزيد من عدوان حكومة نتنياهو، وبناء السلام الدائم بشكل عاجل وإيصال المساعدات دون عوائق ودعم حل الدولتين".

وأضاف خلال كلمة له في اجتماع حلف الناتو، أن "أعضاء الناتو لا يمكنهم أن يغضوا الطرف" عن غزة، متابعًا: "يجب علينا أن ندعو حلفاءنا إلى القول لقد طفح الكيل ضد عدوان حكومة نتنياهو، ويقع على عاتق أعضاء الناتو الوقوف سويا لمنع الحرب والحفاظ على السلام".

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في وقت سابق، أن "تركيا تتابع بصبر محادثات الدوحة الرامية لوقف إطلاق النار في قطاع غزة". 

الأكثر قراءة

كباش بري - جعجع: ما خُفي أعظم!