يبدو ان ايران ارادت الانتقام من مقتل ضباط ومهندسين لها في قاعدة تيفور السورية حيث قتل 7 من ضباط والمهندسين الإيرانيين فأطلقت ايران 3 طائرات مليئة بالمتفجرات وتم توجيهها نحو إسرائيل واطلاقها في سهل ما بين درعا وسعسع ولكن الطيران الروسي انطلق فورا من قاعدة حميميم واسقط الطائرات الثلاث وابلغ القيادة الإيرانية ان امن سوريا هي مسؤوليته وان القرار يتخذه الرئيس بوتين ولا يمكن اطلاق طائرات باتجاه إسرائيل دون اذن روسيا مسبقاً لأن أي حادث يعرض الجيش السوري والجيش الإسرائيلي لحرب فهل يقوم الحرس الثوري الإيراني باطلاق الطائرات من دون طيار المحمولة بالمتفجرات من سهل البقاع في الأراضي اللبنانية.