قال اللواء عبد القادر دوريش، رئيس هيئة النقل النهرى، إنه سيتم إطلاق حملات تفتيشية من مفتشى إدارة الرقابة النهرية للمرور على المراسى والمراكب النيلية بالمحافظات ابتداء من صباح غد وطوال أيام العيد للتأكد من التزامها بالتراخيص الممنوحة لها وشروط السلامة والأمان بكل مركب.

وشدد درويش لـ"اليوم السابع" على أنه لن يتم التهاون فى أى مخالفات تهدد حياة المواطنين، وأنه سيتم تكثيف مرور مفتشى إدارة الرقابة النهرية على المراسى الأكثر إقبالاً منا لمواطنين فى الأعياد وعلى رأسها مراسى القناطر الخيرية وجامعة القاهرة وروض الفرج وماسبيرو والساحل، لافتًا إلى أن المفتشين يتمتعون بحق الضبطية القضائية لتحرير محاضر فورية للمخالفين تصل إلى سحب الرخصة فورًا والتحفظ على المركب.

وأضاف درويش أنه أصدر تعليمات بعدم التهاون فى أى مخالفات والتأكد من التزام المركب بعدد الركاب المرخص له، وكذلك توفر شروط الأمان بالمركب، مشيرًا إلى أنه سيتم إطلاق الحملات التفتيشية بشكل مكثف طوال أيام العيد مع زيادتها بشكل أكبر على المراسى الأكثر كثافة وإقبالاً من المواطنين، للتأكد من توافر الشروط التى تحمى حياة الركاب التى تقبل على التنزه من خلال المراكب النيلية.

وأكد درويش أن الهيئة تنسق مع وزارة الداخلية ممثلة فى شرطة المسطحات المائية أثناء إطلاق هذه الحملات لتلقى الداعم الكافى حال مواجهة المفتشين أى مقاومة من المخالفين سواء من أصحاب المراكب أو القائم على إدارة المراسى النيلية، كما يوجد تنسيق كامل لمواجهة أى تجاوزات أخرى وعلى رأسها ظاهرة التحرش الجنسى التى تكثر فى الأعياد، لافتًا إلى أن الهيئة تتولى التفتيش على مدى توافر شروط السلامة بالمركب والتزامها بالتراخيص، فيما تواجه الشرطة التجاوزات الأخرى التى يعاقب عليها القانون، لكن يوجد بين الطرفين تنسيق تام من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين.

الأكثر قراءة

تشكيك بقدرة لبنان التزام الشروط السعودية و«ازدواجية» فرنسيّة حيال حزب الله! «التهميش» الفرنسي للرئاسة يُزعج عون: قرار سعودي بتحييده حتى نهاية العهد ميقاتي يتهم «الشركاء» بالخيانة: سقوط «الكابيتال كونترول» رضوخ «للشعبوية»؟