استهل المندوب السوري الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، كلمته أثناء جلسة لمجلس الأمن الدولي حول الوضع الإنساني في بلاده، اليوم الأربعاء، باستذكار عبارة مأثورة تخص وطنه.

"أود أن أنقل إلى علم زملائي الأعزاء مقولة تنسب، في المقام الأول إلى المدير السابق لمتحف اللوفر، أندريه بارو، وباحث الآثار الفرنسي الشهير، شارل فيرلو.

لماذا هذان الاثنان بالذات؟ لأنهما قالا شيئا مهما جدا عن سوريا، وذلك منذ وقت بعيد، لكن هذا الشيء يجب أن يذكره الجميع.. كان شارل فيرلو أول باحث آثار فك رموز أبجدية الأوغاريتيين، وهي أول أبجدية في العالم، وحدث ذلك في موقع أوغاريت الواقع قرب مدينة اللاذقية على الساحل السوري. وقال هذان الشخصان ما يلي: لكل إنسان متحضر في هذا العالم وطنان: وطنه الأم وسوريا. وتقودني هذا المقولة إلى مقولة أخرى ربما تعود لديدرو الذي قال ذات يوم: إن السياسة ليست مزحة تافهة، بل هي المسؤولية الحقيقية".


المصدر: RT

الأكثر قراءة

للرؤوس الساخنة في ايران