القاضية يحفوفي تدّعي عليهم وتسطر مُذكرة بحث دائم وتحيلهم الى جنايات الجبل


احالت قاضي التحقيق في جبل لبنان رانيا يحفوفي ثمانية اشخاص ليحاكموا امام محكمة جنايات جبل لبنان لاقدامهم على تعاطي المخدرات وترويجها والاتجار بها في منطقة جبل لبنان، بعد ان تم القاء القبض في منطقة كسروان على ج.ف من قبل مخابرات الجيش اللبناني حيث ضبط كمية من المخدرات داخل السيارة واثناء تعاطيه، وتم حجز السيارة وتسليم الموقوف مع السيارة الى مكتب مكافحة المخدرات. كما سطرت القاضية يحفوفي مذكرة تحر دائم لكشف هوية المدعى عليهم غ.ج ووج. مجهولي باقي الهوية.

وجاء في القرار:

بعد الاطلاع على ورقة الطلب عدد 737 تاريخ 23/1/2019 وعلى الاوراق والتحقيقات كافة، وعلى مطالعة النيابة العامة الاستئنافية بالاساس تاريخ 18/2/2019.

تبين انه اسند الى المدعى عليهم:

1- ج.ف مواليد 1987، لبناني/اوقف وجاهياً في 6/2/2019

2- ع. ز. مواليد 1980، لبناني/اوقف غيابياً بتاريخ 6/2/2019.

3- ك. م. مواليد 1990، لبنانية/متوارية

4- د.ش، مواليد 1996، لبناني/فار

5- أ.أ، مواليد 1996، لبناني/فار

6- و.ش، مواليد 1978، لبناني/ترك

7- غ.ح

8- ج

9- كل من يظهره التحقيق.

بانه في منطقة جبل لبنان وبتاريخ لم يمر عليه الزمن، اقدم المدعى عليهم الاول على الاتجار بالمخدرات وتعاطيها وحيازة سكاكين ممنوعة وبونية سندا للمواد 125 و127 من القانون 673/98، والمادة 73/اسلحة، واقدم الثاني على الاتجار بالمخدرات سندا للمادة 125 من القانون 673/98، واقدمت الثالثة على التدخل بجرائم الاتجار بالمخدرات سندا للمادة 125/148 من القانون 673/98.

واقدم كل من الرابع والخامس والسادس والسابع والثامن على تعاطي المخدرات سندا للمادة 127 من القانون 673/98.

بنتيجة التحقيق تبين ما يلي:

- اولاً: في الوقائع:

انه بتاريخ 7/1/2019 اوقف المدعى عليه ج.ف من قبل دورية من فرع مخابرات جبل لبنان في محلة ادونيس وهو في متن سيارة هيونداي لتعاطيه المخدرات واتجاره بها وقد ضبط معه كيس نايلون داخله 15،11 غرام من مادة السيلفيا و20 كيس صغير شفاف داخله مادة السيلفيا بزنة 9،28 غرام، مع دفتر لف سجائر وسكين ممنوعة، وقد احيل الى مكتب مكافحة المخدرات المركزي حيث اعترف انه يقوم بترويج المخدرات التي يستحصل عليها من المدعى عليه ع.م الملقب «ابو سلة» من محلة الشراونة في بعلبك، وان هذا الاخير لديه العديد من الاسبقيات بمجال ترويج المخدرات والاتجار بها وهو متوار.

كما تبين ان المدعى عليها ك.أ قد سهلت للمدعى عليه الاول استعمال السيارة من مالكها تيسيراً لاعمال تجارة المخدرات.

وتبين ان باقي المدعى عليهم يقومون بتعاطي المخدرات وهم من زبائن المدعى عليه الاول..

- ثانياً: في الادلة:

بالادعاء العام والتحقيقات الاولية والاستنطاقية، والمطبوعات، وافادة المدعى عليه واعترافاته والمضبوطات والاسبقيات ومجمل المستندات والتحقيق.

- ثالثا: في القانون:

حيث ان الوقائع المعروضة تبين اقدام المدعى عليهم ج.ف وع.ز على الاتجار بالمخدرات وترويجها وان فعلهم ينطبق على الجرم المنصوص عليه في المادة 125 من القانون 673/89.

وحيث ان اقدام المدعى عليه ج.ف على تعاطي المخدرات وحيازة سكيم ممنوعة ينطبق على الجرمين المنصوص عليهما في المادة 127 من القانون 673/89 والمادة 73/ اسلحة.

وحيث ان المدعى عليهما اقدمت على تسهيل عمل المدعى عليه الاول بحيث امنت له استعمال السيارة المحجوزة تمويهاً وان فعلها ينطبق على الجرم المنصوص عليه في المادة 125/148 من القانون 673/89.

وحيث ان اقدام المدعى عليهم د.ش، أ.ن، و.ش على تعاطي المخدرات ينطبق على الجرم المنصوص عليه في المادتين 127 من القانون 673/89.

وحيث ان التحقيق لم يتوصل الى كشف هوية المدعى عليهما غابي حويك وجواد مما يستوجب تسطير مذكرة تحر دائم لكشف هويتهما.

لذلك،

نقرر وفقاً لمطالعة النيابة العامة:

- اولاً: اعتبار فعل المدعى عليهم ج.ف وع.ز نوع الجناية المنصوص عليها في المادة 125 من القانون 673/98. واعتبار فعل المدعى عليها ك.م من نوع الجناية المنصوص عليها في المادة 125/148 من القانون 673/98 واصدار مذكرة توقيف غيابية بحقها.

- ثانياً: الظن بالمدعى عليهم ح.ن، د.ش، ا.ن، و.ش بمقتضى الجنجة المنصوص عليها في المادة 127 من القانون 673/98. وبالمدعى عليه ج.ف بالجنحة المنصوص عليها في المادة 73/اسلحة.

وتسطير مذكرة تحر دائم لكشف هوية المدعى عليهما غابي حويك وجواد

- ثالثا: اتباع الجنح بالجنايات للتلازم.

- رابعاً: تدريكهم الرسوم والنفقات.

- خامساً: اعادة الاوراق الى جانب النيابة العامة لايداعها المرجع المختص.