جرد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو 3 سفراء للبلاد من رتبهم الدبلوماسية، عقابا على ممارسات أساءت لسمعة السلك الدبلوماسي.

وأحد الدبلوماسيين الثلاثة هو بافيل لاتوشكو الذي حمل رتبة سفير مفوض فوق العادة وكان في السابق سفيرا لبيلاروس في فرنسا وبولندا.

وفي الآونة الأخيرة عمل لاتوشكو رئيسا لمسرح "يانكا كوبالا" الأكاديمي الوطني البيلاروسي، ومع اندلاع موجة الاحتجاجات الأخيرة ضد لوكاشينكو، انضم إلى المعارضة ودخل المجلس الرئاسي للمجلس التنسيقي المعارض.

والدبلوماسي الثاني هو السفير البيلاروسي في سلوفاكيا إيغور ليشينيا، الذي صرح وهو على رأس عمله بأنه مصدوم "بورود تقارير تفيد بتعذيب وضرب المحتجين"، وعبر عن تضامنه معهم.

وطال قرار لوكاشينكو سفير بيلاروس في لاتفيا فاسيلي ماركوفيتش، حيث وقع مرسوما بإبعاده عن العمل الدبلوماسي بسبب التقصير في أداء مهام منصبه.

المصدر: نوفوستي