على طريق الديار

لقد تحدث فخامة رئىس الجمهورية العماد ميشال عون بكلام رئاسي كبير فيه من الحكمة والمسؤولية على مستوى عال، اضافة الى انه تكلّم بصراحة مع الشعب اللبناني عن الازمة وتفاصيل مفاعيلها، والعقد التي تقف في وجه الحلّ، ووضع الجميع امام مسؤولياتهم.

كما دعا فخامة الرئىس للايجابية والحوار من دون ان يكون في كلامه الا الحكمة والعقل، وكلام الرئيس هو الاول من نوعه منذ بداية العهد، حيث جعل المسافة بينه وبين الشعب قريبة جدا.

اذا انطلقنا من كلام فخامة رئىس الجمهورية، وتحدثت كل الاطراف بهذه المعاني والمضمون الواعي، فإن الحل سيكون قريبا، امّا اذا بقي الحوار منقطعا بين الرئىس المكلف من جهة والكتل النيابية من جهة اخرى، اضافة الى اجتماعات الكتل فيما بينها، فإن الوضع سيزداد سوءا.

لكن اذا لعب رئىس الجمهورية الدور الفعّال في تفعيل الحوارات، فإننا نصل الى الحل والى شاطئ الامان خلال ايام.