إستقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي رئيس جمعية تجار طرابلس فواز الحلوة وأمين عام الجمعية غسان الحسامي.

إثر اللقاء، وبعد جولة على مرافق الغرفة، تحدث الحسامي مؤكدا «العلاقات الوثيقة بين الغرفة والجمعية»، وقال: «لقد إطلعنا من الرئيس دبوسي على مبادرته العظيمة التي تهدف الى إجراء عملية ردم للشريط البحري الممتد من ميناء طرابلس وصولا الى مطار الرئيس رينه معوض في القليعات في محافظة عكار وهو مشروع كبير يتضمن منشآت ومرافق إقتصادية كبرى من نفط وغاز ومنطقة إقتصادية خاصة مما يجعل هذا المشروع الإستثماري منظومة إقتصادية متكاملة تأتي تعزيزا لفكرة «نحو إعتماد طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية» ويجعل منها منصة للنهوض بالإقتصاد الوطني من طرابلس الكبرى. ونحن في جمعية تجار طرابلس نضع كل إمكاناتنا المتواضعة الى جانب الرئيس دبوسي إذ أننا نؤيد هذه المبادرة جملة وتفصيلا داعين بالتوفيق والنجاح لمشاريع طرابلس والشمال وكل لبنان».

وختم الحسامي: «لقد قمنا بجولة تفقدية على مختلف مشاريع الغرفة التي تشهد التطور الملحوظ بأبعاد عالمية ويأتي وفقا لأعلى معايير الجودة والمواصفات العالمية لا سيما مختبرات مراقبة الجودة لديها ومركز التطوير الصناعي وأبحاث الزراعة والغذاء والإعتمادية الدولية التي حازت عليها، وباتت غرفة طرابلس والشمال رائدة تلك المشاريع تحتل موقعا متقدما ليس في لبنان وحسب وإنما على مستوى بلدان الشرق الأوسط وهي مصدر اعتزاز لنا

وبحسب بيان للغرفة، فإن اللقاء عرض «مختلف الأوضاع الاقتصادية العامة السائدة في البلاد، لا سيما القطاع التجاري وما تواجهه مؤسساته من ركود وانكماش في حركتها اليومية. كما كانت الزيارة مناسبة إطلع فيها الحلوة والحسامي من الرئيس دبوسي على مشاريع الغرفة الإستثمارية الكبرى وجالا على مشاريع الغرفة الداخلية التي تشهد ورشة تحديث مستمر».