أكدت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية اليوم الخميس، أن بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل اضطر إلى دخول الحجر الصحي بعد أن تبين أنه خالط شخصا مصابا بفيروس كورونا المستجد.

وذكر البطريرك كيريل، في رسالة منشورة على موقع الكنيسة بعث بها إلى دير الثالوث المقدس للقديس سرجيوس، بمناسبة يوم ذكرى هذا القديس، أنه لا يستطيع أداء الصلاة في الدير كالعادة، قائلا: "يكمن سبب ذلك في مخالطتي مؤخرا شخصا تم تشخيص إصابته بفيروس كورونا، وفترة الحجر الصحي الذي دخلته وفقا للتوجيهات الطبية لم تنقض بعد".

وأكد المتحدث باسم الكنيسة، فلاديمير ليغويدا، أن البطريرك في صحة جيدة ولا يعاني من أي مشاكل صحية ويواصل أداء مهامه عن بعد.

المصدر: RT + تاس