على طريق الديار

يناور العدو الاسرائيلي بتأليف وفد عالي المستوى، وسياسي بامتياز، حيث يحضر المستشار الشخصي لرئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتانياهو الى جانب مساعدين بمستوى عال في حين ان لبنان ارسل ضابطين اختصاصهما جغرافي ويعرفان ملف الحدود البحرية والبرية، كما ان العدو الاسرائيلي يعلن ان المفاوضات ستكون مباشرة كون الوفدان اللبناني والاسرائيلي يجلسان على طاولة واحدة، وفي غرفة واحدة لكن توجيهات رئيس الجمهورية وقائد الجيش هي بعدم حصول اي نقاش بين الوفد اللبناني والاسرائيلي وان يتوجه الوفد اللبناني بالكلام الى ممثل الامم المتحدة.

علي كل حال، ليت كل هذه المفاوضات لا تحصل ولا تكون، لان فلسطين مغتصبة وحدود لبنان هي مع فلسطين وليست مع الكيان الصهيوني المغتصب لارضنا وشعبنا الفلسطيني.

«الديار»