تواجه شركة آبل تحديا كبيرا، يتمثل في نجاح تقنية الجيل الخامس (5G) في هواتفها الجديدة، قبل أيام من الإعلان عن النسخة 12 من هواتف آيفون.

بحسب صحيفة "وول ستريت جورنال"، فإن آبل صاحبة الريادة في بيع الهواتف الذكية كانت تعتمد فقط على تقنية الجيل الخامس في الهواتف الجديدة التي ستعلن عنها في المؤتمر السنوي الذي يقام، الثلاثاء.

ويعد نجاح أجهزة آيفون في العام الماضي تحديا آخر لهذا العام، حيث يميل مشترو الهواتف الذكية الآن إلى الاحتفاظ بأجهزتهم لمدة تتراوح بين 3 إلى 4 سنوات، رغم ذلك تملك آبل قاعدة من المعجبين الذين يتطلعون لشراء كل منتجاتها الجديدة.

تستعد آبل للإعلان عن 4 هواتف آيفون جديدة في مؤتمرها السنوي، وهي آيفون ميني، آيفون 12، آيفون 12 برو، وآيفون 12 برو ماكس، إذ يتوقع أن تشمل تقنية الجيل الخامس في بعض من هذه الهواتف.

ويتكون آيفون 12 ميني من شاشة 5.4 بوصة، بينما يبلغ حجم آيفون 12، 6.1 بوصة، وآيفون 12 برو وآيفون برو ماكس 6.7 بوصة، وجميعها بشاشات من نوع "أوليد".

هذه هي المرة الأولى التي تطلق فيها آبل ٤ هواتف ذكية دفعة واحدة في عام واحد.

لكن التحدي لشركة آبل هو عدم وجود تغطية للجيل الخامس في كامل الولايات المتحدة بما فيها المدن الكبيرة، إذ أن التغطية لهذه التقنية في الولايات المتحدة تعد محدودة، مع استحواذ الصين على معظم عمليات تطوير تقنية الجيل الخامس.

ويتطلع مشترو الهواتف الذكية إلى الميزات المحسنة مثل حجم الشاشة والكاميرات الأفضل، وعمر البطارية الأطول، إذ تبين أن دورة آيفون 6 التي انطلقت في أواخر عام 2014 هي الأفضل على الإطلاق من آبل، وذلك بفضل زيادة حجم الشاشة الكبيرة التي قدمها هذا الجهاز.

المصدر: الحرة