عقد اتحاد نقابات العاملين في القطاع الصحي في لبنان اجتماعا برئاسة رئيسه توفيق المدهون وفي حضور الأمين العام عباس الحريري، واصدر المجتمعون، بيانا دعا فيه العاملين في القطاع، الى الالتزام بدعوة الإتحاد العمالي العام بـ«تنفيذ يوم الغضب الكبير» بتنفيذ يوم الغضب غدا، وتنفيذ اعتصامات أمام المراكز.

وتوجه الاتحاد الى العاملين في القطاع بـ «أطيب أنواع المحبة لأنكم الأوفياء دوما أيها الجيش بكل أنواعه انتم صناع السلام والعطاء المضحون الأوائل بكل معنى الكلمة وبعدما وصلت الأمور إلى أقصاها من صرف جماعي وأكل الحقوق وهضم القوانين والأعراف وارتفاع أسعار الطبابة في المستشفيات الخاصة وعدم دفع رواتب الموظفين في المستشفيات الحكومية دون الالتفات إليكم وانتم أصحاب التضحيات الكبرى ولأننا وجدنا ان أصحاب النفوذ يجعلونكم تسكنون آبار الفقر والجوع ويطرقون أبواب رفع الدعم عن مقومات الحياة وجعلنا جميعا مشردين تحت خط الفقر ، يدعوكم الاتحاد الى الالتزام بدعوة الإتحاد العمالي العام بتنفيذ يوم الغضب الكبير وذلك يوم الأربعاء القادم الواقع فيه 14 /10/ 2020 وتنفيذ اعتصامات أمام مراكزكم».