تمكن الإسباني رافائيل نادال، من اكتساح المصنف الأول عالميا، الصربي نوفاك ديوكوفيتش، في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس، بـ 3 مجموعات دون مقابل.

وبهذا الفوز، أضاف الماتادور العديد من الإنجازات والأرقام التاريخية لمسيرته الحافلة.

فقد أصبح نادال أكثر لاعب في التاريخ تحقيقا للألقاب الكبرى، برصيد 20 لقبا، مناصفة مع غريمه السويسري روجيه فيدرر.

وعزز نادال سجله الأسطوري في بطولة فرنسا، حيث حقق لقبه رقم 13، وهو رقم غير مسبوق على صعيد الرجال أو السيدات.

ورفع نادال رصيده المميز في بطولة فرنسا إلى الفوز رقم 100 من خلال مشاركاته السابقة، ولم يخسر سوى في مواجهتين.

بتحقيقه المجموعة الأولى اليوم، بنتيجة (6-0)، بات نادال رابع لاعب يتمكن من الفوز بمجموعة نظيفة على ديوكوفيتش في البطولات الكبرى.

وأصبح نادال أكثر لاعب يحقق البطولة دون فقدان أي مجموعة، بالتساوي مع السويدي بورغ (4 بطولات).

وقلّص نادال الفارق مع ديوكوفيتش في المواجهات المباشرة، حيث التقى النجمان في 56 مباراة، تمكن ديوكوفيتش من تحقيق الفوز بـ29 مباراة، مقابل 27 للماتادور.

ووسع نادال نسبة فوزه على نوفاك في مواجهات الملاعب الترابية، حيث تمكن من الفوز في 18 مواجهة، مقابل 7 للصربي.

كما أصبح نادال أول لاعب في تاريخ البطولات الكبرى، يحقق أكثر من 10 انتصارات على لاعبين مختلفين (نوفاك ديوكوفيتش وروجيه فيدرر).