تم تهريب عبر صهاريج الى سوريا في شهر أيلول من مواد بنزين ومازوت بقيمة 80 مليون دولار مما أدى الى فقدان البنزين على المحطات وقيامها بتعبئة تنكة واحدة من البنزين لكل سيارة.