أبلغت إسرائيل لبنان، بأنه إذا كانت المحادثات التي ستنطلق غدا بين الجانبين حول ترسيم الحدود "إيجابية"، سيتاح التوصل إلى اتفاق خلال أسابيع.

وبحسب موقع "واللا" الإسرائيلي فقد قال مسؤولون إسرائيليون في رسالة إلى الوفد اللبناني الذي سيشارك في المحادثات المقررة، غدا الأربعاء، حول ترسيم الحدود بين البلدين، إنه في حال خاض اللبنانيون المفاوضات بـ "نهج إيجابي وعملي فسيكون من الممكن التقدم بسرعة والتوصل إلى اتفاق خلال أسابيع أو شهور".

ونقل الموقع عن مسؤول بوزارة الطاقة الإسرائيلية لم يسمه قوله: "سنخوض المفاوضات بشكل عملي بهدف حل الخلاف حول حدود المياه الاقتصادية بين البلدين".

وأضاف المسؤول الإسرائيلي :"إن كان اللبنانيون يسعون للتفاوض من أجل هزيمة العدو الصهيوني فلن يكون هناك تقدم وسيبقى اللبنانيون في الوضع الذي هم عليه الآن دون أن يتمكنوا من فتح حقول الغاز التابعة لهم".

وتنطلق غدا الأربعاء أولى اجتماعات التفاوض على ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل برعاية الأمم المتحدة وحضور ممثل عن الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون التقى اليوم الوفد الرسمي الذي سيتولى التفاوض التقني مع إسرائيل، مؤكدا ضرورة "التوصل إلى حل يحمي الحقوق السيادية للشعب اللبناني"، مشددا على أن "المفاوضات تقنية والبحث يجب أن ينحصر في هذه المسألة تحديدا".

المصدر: سبوتنيك