بعد انتظار طويل، كشفت "أبل" عن 4 هواتف جديدة جميعها يدعم الجيل الخامس "5G"، في مؤتمر عقد أمس الثلاثاء يحمل إعلانا تأخر نحو شهر عن موعده المعتاد.

والهواتف الجديدة هي "آيفون 12" بسعر يبدأ من 799 دولارا، و"آيفون 12 برو" بسعر يبدأ من 999 دولارا، و"آيفون 12 برو ماكس" بسعر يبدأ من 1099، وآيفون 12 ميني" بسعر يبدأ من 699 دولارا.

ويأتي "آيفون 12" الجديد بخمسة ألوان، الأخضر والأحمر والأزرق والأبيض والأسود، مع شاشة 6.1 بوصات من نوع "أوليد" أنحف من السابق، وبحواف أصغر وإضاءة أعلى.

أما "آيفون 12 برو ماكس" فيأتي بشاشة حجمها 6.7 بوصات، وهي الأكبر على الإطلاق لهذا النوع من الهواتف منذ إصدارها، فيما يصدر "آيفون 12 برو" بشاشة حجمها 6.1 بوصات، و"آيفون 12 ميني" بشاشة 5.4 بوصات.

واعتمدت "أبل" تصميمات مختلفة في سلسلة هواتفها الذكية الجديدة، مع حواف مسطحة ودرع سيراميكي جعلها أكثر صلابة وأقل عرضة للكسر.

كما دعمت "الأخوين برو" بهيكل فولاذي مقاوم للصدأ، فيما تسلحت العائلة الجديدة بالمعالج الأقوى "A14 Bionic".


وقالت "أبل" إن معالج الجهاز سيكون أسرع بنسبة 50 بالمئة من أي هاتف آخر، علما أن الطلب المسبق سيطلق الجمعة فيما يبدأ بيع الأجهزة الجديدة في منافذ التوزيع يوم 23 تشرين الاول، مع تأخير "ميني" و"ماكس" لنحو أسبوعين.

وأكد الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك، أن شبكات الجيل الخامس ستمنح مستخدمين "آيفون" الجديد سرعات أعلى وأمانا أكبر.

وتأخر إعلان "أبل" عن هواتفها الجديدة شهرا، وانعقد المؤتمر كوبرتينو بولاية كاليفورنيا، في الوقت الذي أثرت فيه جائحة فيروس كورونا على منظومة الشركة الدقيقة.

وستختبر هواتف "آيفون" الجديدة ما إذا كانت "أبل" قادرة على مواصلة النجاح، والاستفادة من حماس المستهلكين لشبكات الجيل الخامس التي تفوق سابقاتها بكثير في السرعة.

المصدر: سكاي نيوز