هبطت طائرة للصليب الأحمرالدولي في مطار صنعاء، اليوم الجمعة، لاستكمال عملية تبادل الأسرى بين الحكومة اليمنية وجماعة "أنصار الله"، الحوثية.

ويأتي ذلك، ضمن أكبر عملية لتبادل الأسرى منذ بداية النزاع بين الحكومة اليمنية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، وجماعة الحوثيين.

وأكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر على حسابها في "تويتر" أن خمس من طائراتها أقلعت صباح اليوم من مطارات صنعاء وسيئون في حضرموت وأبها في السعودية، ضمن إطار تنفيذ صفقة التبادل المتفق عليها بين أطراف النزاع، لافتة إلى أن العملية التي تنفذ بالتعاون مع الهلال الأحمر اليمني والهلال الأحمر السعودي ستتيح لمئات المحتجزين السابقين العودة إلى ديارهم.

وتأتي هذه العملية بموجب الصفقة المتفق عليها بين الحكومة اليمنية والحوثيين في المفاوضات التي استضافتها سويسرا الشهر الماضي، والتي تشمل إجمالا 1081 أسيرا.

وتقضي الصفقة بإفراج الحوثيين عن 400 أسير، فيما يتعين على التحالف العربي الإفراج عن 681 مقاتلا حوثيا محتجزا لديه.

المصدر: الأناضول