قال مستشار حكومة دولة الإمارات لمكافحة الإرهاب، الدكتور علي النُعيمي، إن اتفاق التطبيع مع "إسرائيل" تأخر كثيرا".

وأجرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، مساء أمس الخميس، حوارا مع النعيمي شدد من خلاله على أن الإرهاب ليس له دين وليست له حدود، ولذلك يعتبر تهديدا للعالم بأكمله.

وأوضح أن اتفاقيتي السلام بين "إسرائيل" وكل من بلاده والبحرين تُمكن الدول الثلاث من التصدي للجهات المتطرفة في المنطقة، مشيرا إلى أنه آن الأوان "للاعتراف بمكانة اليهودية والمسيحية في تاريخ المنطقة".

وأكد النُعيمي أن الإمارات تواجه الإرهاب في الداخل والخارج، بشكل مباشر، وعبر ما سماه بـ"القوة الناعمة" التي تأخذ شكل المساعدات الخارجية وبرامج التعليم، مشددا على أن هذا المسار "يعد ضروريا لمنع الراديكالية ولضرب التطرف".

ووقعت "إسرائيل" والإمارات، في 15 سبتمبر/ أيلول، اتفاقا لتطبيع العلاقات، مما يكرس لروابط دبلوماسية رسمية. ويجري توقيع عدة اتفاقيات تجارية بين الدولتين منذ منتصف أغسطس/ آب عندما اتفقا على التطبيع.

سبوتنيك