أرسلت شركة أيسلندية قطعة دجاج إلى الفضاء الخارجي بمناسبة مرور خمسين عاماً على تأسيسها، في رحلة، تعتبر الأولى من نوعها لقطعة دجاج.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وصل ارتفاع قطعة الدّجاج إلى نحو 34 ألف متراً فوق الأرض ووصلت إلى ذروة ارتفاعها في خلال ساعتين تقريباً على انطلاقها.

وقد استعانت الشركة بفريق من الخبراء في مجال الأرصاد الجوية، وأطلقَت مركبة طيران بسيطة مزودة بالأساسات الصغيرة والبسيطة مع جهاز تتبع بالأقمار الصناعية وأنظمة دعم وتصوير لتوثيق الحدث. 

وقاومت قطعة الدجاج درجات الحرارة المنخفضة جدّاً والّتي وصلت إلى -60 درجة مئوية منتقلة إلى طبقة الستراتوسفير من موقع قريب من المكتب الرئيسي للشركة في منطقة ديسايد شمال ويلز.

وبعد الوصول إلى أقصى ارتفاع، اتجهت القطعة نحو الأرض بسرعة 322 كيلومتراً في السّاعة وفُتحت المظلة على ارتفاع 19 ألف متر لتتمكّن من الهبوط بآمان.