في أضخم عملية بيع من نوعها على الإطلاق، زاد سعر صقر صغير في السعودية عن 170 ألف دولار في مزاد سنوي ينعقد على مدار 45 يوماً للطير الجارح الذي يتمتع بمكانة مرموقة في دول الخليج.

وقال منظمو المزاد في نادي الصقور السعودي في بيان إن الطائر تم بيعه بمبلغ 650 ألف ريال سعودي أي حوالي 173 ألف دولار بسبب سماته الفريدة وندرته.

ووصف النادي البيع بأنه الأكبر على الإطلاق على مستوى العالم لطائر من سلالة الشاهين الصغيرة.

ويمكن أن تتجاوز سرعة الصقور 300 كيلومتر في الساعة، لكنها أصبحت باعتراف دولي ضمن الأنواع المهددة بالانقراض. وتضع الدول لوائح مختلفة تحكم بيعها، وصيدها، وتربيتها وأنشطة الصيد باستخدامها.