حلّت العدّاءة اللبنانية الأولمبية شيرين نجيم أولى المشاركات والمشاركين في السباق «الإفتراضي» الذي نظمته جمعية بيروت ماراثون ولأول مرَة لمسافة 5 كلم محليّاً وخارجياً تحت شعار : «إحتضن بيروت» والذي أقيم خلال الفترة من الأول من تشرين أول الحالي وحتى الخامس عشر منه وشارك فيه عدّائين وعدّاءات في 103 مدن عربية وأجنبية من 25 دولة حول العالم وأبرزها : نيويورك، لندن، باريس، سان باولو، دوبروفنيك، دبي، الكويت، المنامة وذلك دعماً لجمعية الصليب الأحمر اللبناني تقديراً لجهودها الإغاثية وتقديماتها للشعب اللبناني بعد مأساة تفجير مرفأ بيروت.

وجاءت فكرة هذا السباق بعد إجتماعات مكثّفة عقدتها الجمعية برئاسة مي الخليل مع عدد من فريق العمل المتطوعين على الرغم من توقف أعمال الجمعية والتحديات المتعاظمة التي واجهتها على غير صعيد وكان من نتائجها تجميد نشاطات الجمعية وفي مقدمها سباق الماراثون السنوي لعامي 2019 و2020.

وكانت الخليل واكبت إجراء سلسلة إتصالات مع جهات دولية ولجان وطنية لتنظيم الماراثون في العالم للمشاركة في السباق حيث لاقت الفكرة تجاوباً ودعماً من هذه الجهات وفي مقدّمها الإتحاد الدولي لألعاب القوى ممثلاً بشخص رئيسه اللورد سيباستيان كو إضافة لشخصيات رياضية مثل بولا رادكليف وإدوين موزيس وروميرو بريتو وغلوريا وإميليو إسطفان وتوماس أبراهام الذين كان لهم دوراَ ترويجياً للسباق وتفاعلاً عبر مواقع التواصل الإجتماعي عالمياً وقد وجّهت السيدة الخليل أسمى آيات الشكر والتقدير والإمتنان لكل هذه الشخصيات وغيرها وللشركاء من مؤسسات وهيئات رياضية دولية وعربية ولبنانية على أرقى علاقات التعاون والدعم المعنوي.

وكان التسجيل في السباق تم بالتعاون مع مؤسسة (هاكو) في ولاية فلوريدا الأميركية التي تعمل كمنصة عبر موقعها الإلكتروني حيث وفّرت خدمات التسجيل للعدّائين الأجانب الذين شاركوا في السباق واستوفت رسم التسجيل لكل مشارك ومشاركة في السباق وحدّد بمبلغ 30 دولار أميركي حيث ستكون جميع الإيرادات من هذه الرسوم أو أي تبرعات أخرى مباشرة وفقط لحساب الصليب الأحمر اللبناني مع العلم أن المشاركة داخل لبنان كانت مجّانية.

وكانت صدارة الترتيب العام للسباق جاءت على النحو التالي :

1- شيرين نجيم 41 :17 د

2- نسرين نجيم 36 : 18 د

3- أحمد سعد الدين 55 : 19 د