دعت إيران، في الأمم المتحدة، المجتمع الدولي للوحدة أمام ما أسمته "آفة التفرد الأمريكي، وذلك بشأن تعاملها مع جائحة كورونا.

وأعرب مندوب إيران، بحسب وكالة "إرنا" عن أسفه لتجاهل أمريكا لموقف المنظمة في مرحلة جائحة كورونا.

وقال المندوب "اعترفت الأمم المتحدة رسميا بالتأثيرات الهدامة لإجراءات الحظر الأحادية وضرورة التضامن والاحترام الكامل لجميع مبادئ حقوق الانسان".

وأضاف "رغم ذلك فإن الولايات المتحدة بفرضها إجراءات الحظر الأحادية واللاقانونية ضد الدول المصابة بفيروس كورونا أكثر من غيرها قد قامت بتصعيد عدم اكتراثها".

وتابع "فرض الضغوط القصوى على الشعب الإيراني خلال تفشي كورونا ينتهك صراحة حق الحياة وحق الصحة خاصة للشرائح الاضعف في المجتمع مثل النساء والاطفال والمسنين والمرضى".

وأضاف "كما أن تأثيرات الإجراءات التعسفية الأحادية العابرة للحدود الوطنية المفروضة من قبل الولايات المتحدة ضد الكثير من الدول تؤثر على سيادة هذه الدول والمصالح القانونية للمؤسسات والأفراد فيها وحرية التجارة والملاحة وتخل بحق مسيرة التنمية لديها".

سبوتنيك