اعتقل ضباط إنفاذ القانون في بيلاروس، اليوم السبت، أكثر من 10 مشاركين في مظاهرة احتجاجية غير مصرح بها.

وشارك طلاب من جامعات مختلفة في مينسك في الاحتجاجات.

ونقلت وسائئل الإعلام المحلية، أن مئات من الطلاب تجمعوا أمام جامعة مينسك للغات، ثم توجهوا نحو شارع كوزلوفا، حيث تعرض بعضهم للاعتقال من قبل ضباط إنفاذ القانون.

كما أفاد مراسل وكالة "سبوتنيك" اليوم، بأنه تعرض للاعتقال خلال تغطيته للمظاهرة في العاصمة البيلاروسية.

وأعلنت الممثلة الرسمية لدائرة الشؤون الداخلية التابعة للجنة التنفيذية لمدينة مينسك، ناتاليا غانوسيفيتش، سابقا، أن حوالي عشرة صحفيين اعتقلوا في وسط مينسك، وسيتم نقلهم إلى مركز الشرطة للتحقق من وثائقهم.

وبدأت الاحتجاجات الجماهيرية في جميع أنحاء بيلاروس في التاسع من أغسطس/آب، عقب الانتخابات الرئاسية، التي فاز بها رئيس الدولة الحالي، ألكسندر لوكاشينكو، غير أن المعارضة في بيلاروس اعتبرتها غير نزيهة ونتائجها مزورة. وتعتبر المعارضة أن تيخانوفسكايا المتواجدة حاليا في ليتوانيا هي الفائزة وتطالب بإجراء انتخابات جديدة.

سبوتنيك