تداعت الهيئة الإدارية لنادي مون لاسال (عين سعادة) بكافة أعضائها إلى اجتماع استثنائي عُقد الكترونياً بسبب الأوضاع الصحية التي تعاني منها البلاد وأصدرت البيان التالي :

بعد أن تداولت بعض المواقع الالكترونية أخباراً ملفقة وكاذبة هدفها المس بسمعة رئيس النادي المحاضر الأولمبي جهاد سلامة الذي يرئس أيضا إدارة المركز الرياضي لمدرسة الفرير مون لاسال منذ زمن بعيد، يهم الهيئة الإدارية للنادي تأكيد الأمور التالية :

أولاً: تستنكر الهيئة الإدارية لنادي مون لاسال ما تم تداوله من أخبار وتحتفظ بحقها بالادعاء ومقاضات المسيئين لشخص رئيس النادي الأستاذ جهاد سلامة لما سببته من ضرر مباشر على الرئيس وأعضاء الهيئة الإدارية.

ثانياً: إن صفة رئيس المركز الرياضي هي منفصلة عن نادي المون لاسال وان العلاقة بين المدرسة ورئيس المركز تعاقدية وليست وظيفية وهو يتمتع بحق الإدارة المطلقة.

ثالثاً: إن النجاحات التي حققها رئيس النادي خلال السنوات الـ 36 من العمل الرياضي كانت سبباً في اندلاع هذه الحملة على شخصه لتشويه صورته وصورة من يمثل.

رابعاً: ان الهيئة الإدارية لنادي مون لاسال تؤكد ثقتها بشخص الأستاذ جهاد سلامة على كافة المستويات كما تؤكد على دعمها المطلق له خاصة لما يتمتع به من أيادٍ بيضاء على الرياضة اللبنانية.

خامساً: ان الهيئة الإدارية لنادي مون لاسال تبقي على اجتماعاتها مفتوحة لمواكبة أي طارئ.