قال حاكم ولاية لاغوس الخميس، إن الجيش النيجيري عرض الانتشار في الولاية إذا تطلب الأمر لحماية الأعمال الرئيسية والمواقع الحكومية وسط احتجاجات مناهضة للشرطة.

واندلعت الاضطرابات في أنحاء الولاية الخاضعة لحظر تجول على مدار الساعة بعد إطلاق قوات الأمن النار على مدنيين مساء الثلاثاء.

وقال الحاكم باباجيدي سانو-أولو في مقابلة مع قناة أرايز المحلية إنه تلقى اتصالا من رئيس أركان الدفاع ورئيس أركان القوات المسلحة ظهر أمس الأربعاء "ليقولا إنه إذا تطلب الأمر قدوم الجيش، فسيتم نشره".

وأضاف أن مصدر القلق الرئيسي هو أمن الشركات والمؤسسات الحكومية المهمة مثل موانئ لاغوس.

ولم يذكر إن كان سيقبل العرض، لكنه ناشد القادة إبعاد الشباب والمحتجين عن الشوارع.

واشتعلت الحرائق في أنحاء لاغوس، العاصمة التجارية للبلاد، أمس الأربعاء، ولا يزال بعض المحتجين في الشوارع. ونشبت اشتباكات بين الحشود الغاضبة والشرطة في بعض الأحياء.

المصدر: رويترز