قال كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي، إن الأميركيين إذا لم يرتدوا الأقنعة الواقية (الكمامة)، فربما يجب إلزامهم بذلك.

وجاءت تصريحات فاوتشي في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأميركية، مساء الجمعة، في اليوم نفسه الذي سجلت فيه أميركا نحو 80 ألف إصابة، في أعلى حصيلة إصابات يومية.

وكان المسؤول ذاته قد ذكر في سبتمبر الماضي أن الارتداء العام للأقنعة الطبية قد لا ينجح، بسبب صعوبات في التنفيذ.

وفي المقابلة ذاتها، قال فاوتشي إن الصعوبات لا تزال مستمرة، لكن في حال وافق الجميع، فهذا شيء مهم.

وأعرب عن اعتقاده أن ارتداء الكمامات الواقية فكرة رائعة لو تمت بشكل جماعي.

وشدد على ضرورة تعزيز إجراءات ارتداء الأقنعة الطبية والتباعد الاجتماعي، خصوصا مع اقتراب فصل الشتاء.

وقال فوتشي: "إنها تبدو بسيطة للغاية ( ارتداء الكمامة). لكننا لا نفعل ذلك بشكل موحد وهذا أحد الأسباب التي تجعلنا نشهد هذه الزيادات المفاجئة".

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تعهد الصيف الماضي بألا يفرض ارتداء الكمامة على مواطنيه.

سكاي نيوز