اعتبر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان «انعقاد المؤتمر الكشفي العربي العام 2022 في بيروت، تأكيد جديد على ان لبنان سيبقى ملتقى الاشقاء العرب والمكان المناسب لجمع شملهم وإقامة نشاطاتهم ولقاءاتهم، وهو دليل آخر على ان دور لبنان في محيطه هو دور ريادي مستمر على الرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها».

موقف الرئيس عون جاء في خلال استقباله قبل ظهر أمس وزيرة الشباب والرياضة فارتينه اوهانيان مع وفد من «كشافة لبنان»، ضم رئيس اتحاد «كشاف لبنان» يوسف خداج ونائبه ايلي ملكي يوسف، امين السر سعيد معاليقي والمفوضة العامة فايزة قنبر.

واطلع الوفد الرئيس عون على «فوز اتحاد كشاف لبنان في خلال المؤتمر الكشفي العربي التاسع والعشرين في شرم الشيخ في جمهورية مصر العربية في العام الماضي، باستضافة المؤتمر الكشفي العربي الثلاثين ومنتدى الشباب الكشفي العربي الخامس في العام 2022».

وأشار الوفد الى ان «لهذا الحدث أهمية كبرى على الصعد الوطنية والعربية والدولية»، لافتا الى ان «المنتدى سيكون من 15 الى 20 أيلول 2022، والمؤتمر الكشفي من 20 الى 27 أيلول 2022 على ان يكون حفل الافتتاح في 22 منه»، معلنا ان «شعار المؤتمر سيكون «بيروت مهد الكشفية العربية»، لا سيما وان الحركة الكشفية العربية انطلقت من بيروت العام 1912»، مؤكدا ان «مشاركين عرب ودوليين سيحضرون المؤتمر في أيلول 2022 وسيكون حدثا مهما».

وهنأ الرئيس عون اتحاد «كشاف لبنان» على فوز الاتحاد باستضافة المؤتمر، لافتا الى ان «كل التسهيلات ستكون بتصرف المنظمين لتأمين نجاح المؤتمر».

وكان الرئيس عون استقبل صباحا الوزيرة اوهانيان واطلع منها على نتائج زيارتها لمصر والاحتفال الذي اقيم لتسليم لبنان شعار المؤتمر الكشفي العربي في بيروت في أيلول 2022.