طالب نادي "برشلونة" الإسباني نجمه السابق البرازيلي نيمار، بردّ مبلغ 10 ملايين يورو تقاضاها المهاجم البرازيلي "بالخطأ" أثناء دفاعه عن ألوان الفريق الكتالوني.

ونقلت شبكة "سكاي نيوز" عن صحيفة "إلموندو ديبورتيفو" قولها إنّ "إدارة برشلونة تعتقد أنّها أجرت حسبة خاطئة بخصوص إحصاء الضرائب التي على نيمار دفعها، وبناء عليه منحته 10 ملايين دولار إضافية عن طريق الخطأ".

وبعد 4 مواسم قضاها في "كامب نو"، رحل نيمار إلى "باريس سان جيرمان" الفرنسي في صيف عام 2017 مقابل 222 مليو يورو، في أكبر صفقة عرفتها كرة القدم حتى الآن.

والمبلغ المذكور ليس محلّ النزاع الوحيد بين نيمار و"برشلونة"، حيث فاز النادي بدعوى قضائية ضد اللاعب قبل أشهر بخصوص مكافآت، اضطر نيمار على إثرها لدفع 6.7 مليون يورو لـ"برشلونة".

ويعاني "برشلونة" حالياً أزمة مالية غير مسبوقة، اضطر معها إلى الدخول في مفاوضات صعبة مع نجوم الفريق لاقتطاع جزء من أجورهم يصل إلى نسبة 30%.

وتضخمت ديون النادي الكتالوني بأكثر من الضعف خلال عام واحد، من 217 مليون يورو في يونيو 2019 إلى 488 مليوناً في الشهر ذاته من العام الحالي.