أفادت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، اليوم الجمعة، بأن أكثر من 130 ضابطا في الخدمة السرية أصيبوا بفيروس كورونا المستجد ودخلوا الحجر الصحي في أعقاب حملة ترامب الانتخابية.

وأوضحت الصحيفة أن هؤلاء الضباط ساعدوا في حماية البيت الأبيض والرئيس خلال تنقلاته الأخيرة، ووجهت لهم أوامر بالخضوع للحجر، وفقا لثلاثة مصادر مطلعة على الملف.

وقالت الصحيفة إن تفشي الفيروس بين الضباط "مرتبط إلى حد ما بسلسلة فعاليات حملة الرئيس ترامب التي نظمها قبل انتخابات 3 نوفمبر".

وتوظف الخدمة السرية نحو 1300 ضابط يسهرون على حراسة البيت الأبيض ومكان إقامة نائب الرئيس مايك بينس.

يذكر أن سلسلة من الإصابات بالفيروس تم رصدها داخل البيت الأبيض في وقت سابق.

المصدر: وسائل إعلام أمريكية