فاجأ الفنان فضل شاكر جمهوره من خلال التواصل معهم عبر صفحته على تطبيق انستغرام وذلك بعد فترة من الغياب، وردّ من خلال البث المباشر عن أسئلتهم بكل صراحة وتقبل التعليقات الجارحة برحابة صدر.

وكشف شاكر أنه لا يزال يعيش في مخيم "عين الحلوة" وأنه يرحب بزيارة جمهوره له في أي وقت من المخيم.

وعن ظروفه المعيشية، قال إنه يجلس في غرفة منذ سنوات، ويعاني من ضيق التنفس، كما أنه لا يستطيع ممارسة الرياضة.

وأشار الى أن سبب غيابه هو بعض الأشخاص الذين لا يريدون ظهوره وعودته الى الساحة الفنية بسبب موقفهم منه، مؤكدا أنه سيكشف عن أسمائهم في وقت لاحق.

وحول إمكانية تعاونه من جديد مع الفنان مروان خوري، أكد أنه أرسل له من قبل بعض الرسائل لكن يبدو أنه منشغل لذا لم يرد، معبرا عن حبه لإحساسه.

وعن رأيه في الحفلات الأونلاين التي قام بها بعض الفنانين خلال فترة الحجر المنزلي بسبب أزمة كوورنا قال إنه يشعر أنها نصب.

وأعلن أيضا عن تحضيره لأغنيات منفردة يطرحها خلال الفترة المقبلة، تتنوع لهجاتها.

لها