قال وزير المالية التركي لطفي علوان يوم الثلاثاء، "إن خارطة الطريق الاقتصادية لتركيا ستكون مرتكزة على استقرار الاقتصاد الكلي والاستقرار المالي واستقرار الأسعار".

ووفقا لوكالة أنباء "الأناضول" التركية فقد صرح علوان بأنه يتعهد باتخاذ خطوات حاسمة لجعل البلاد أكثر جاذبية للمستثمرين.

وأضاف خلال اجتماع للجنة التخطيط والميزانية في البرلمان يتعلق بميزانية الحكومة للعام المقبل، أن من المقرر اتخاذ خطوات ضرورية للإصلاح الاقتصادي.

وتوقع الوزير أن ينمو اقتصاد البلاد 0.3 بالمئة في العام الجاري مع تعافي الاستهلاك والاستثمار والصادرات.

وأشارت وكالة "الأناضول" نقلا عن الوزير إلى أن أنقرة ستطبق إصلاحات هيكلية لتحسين بيئة الاستثمار لرجال الأعمال من الخارج والداخل، مضيفا أن تركيا تهدف لتحويل ملياري ليرة (258.78 مليون دولار) لصناديق رأس المال المخاطر بحلول عام 2023.

وصرح علوان بأن الحكومة تهدف لخفض معدل التضخم لخانة الآحاد بشكل دائم.

وتولى لطفي علوان المنصب الأسبوع الماضي بعد استقالة براءت ألبيرق صهر الرئيس رجب طيب أردوغان.