عرضت شرطة نيوزيلندا نسخة جديدة من البدلة الرسمية - لأول مرة، تم شمل الحجاب في الملابس التقليدية لضابط إنفاذ القانون، حسب موقع Vice.

تم تطوير هذه النسخة من النموذج خصيصًا لأحد الموظفين - طالبة في كلية الشرطة الملكية زينة علي البالغة من العمر 30 عاما.

لقد أنهت زينة علي للتو دراستها وستتولى مهامها قريبًا.

يشار إلى أن زينة علي ستصبح أول شرطية مسلمة في تاريخ البلاد يُسمح لها بارتداء الحجاب.

وقالت: "معظم النساء المسلمات خائفات للغاية من التحدث إلى ضباط الشرطة وربما يغلقن الباب أمام شخص غريب. إذا استطعنا جذب المزيد من النساء، وخلق بيئة أكثر تنوعًا، فيمكننا منع المزيد من الجرائم".

في غضون ذلك، تعتقد الشرطة أن التنوع هو ما تحتاج إلى السعي لتحقيقه. وأضاف المسؤولون عن تطبيق القانون أنه من الضروري "تلبية احتياجات مجتمعات البلاد بشكل فعال الآن وفي المستقبل".

سبوتنيك