كشف تقرير صحفي إنكليزي، أمس الأربعاء، أن مانشستر سيتي يخطط للتعاقد مع الأرجنتيني ليونيل ميسي، أسطورة برشلونة، في كانون الثاني المقبل.

وحاول مانشستر سيتي ضم ميسي في الميركاتو الصيفي الأخير خلال أزمته مع ناديه، إلا أن برشلونة تمسك بالحصول على قيمة الشرط الجزائي والبالغ 700 مليون يورو.

وبحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية، فإن مانشستر سيتي يدرس ضم ميسي في كانون الثاني المقبل مقابل مبلغ مالي، وعدم الانتظار حتى نهاية الموسم لضمه مجانًا.

وأوضحت الصحيفة، أن مسؤولي السيتي يعتقدون أن مبلغا يقل عن 50 مليون جنيه إسترليني، قد يكون كافيا لإقناع برشلونة بالموافقة على رحيل قائد الفريق، وتجنب خسارته مجانا في نهاية الموسم، خاصة وأن النادي عليه ديون تصل إلى 440 مليون جنيه إسترليني.

وأشارت الصحيفة، إلى أن رحيل ميسي سيوثر على الفريق بشكل كبير، إلا أن المشاكل المالية الطاحنة التي يواجهها برشلونة، قد تدفعه للموافقة، خاصة وأن ليونيل يتقاضى 26 مليون جنيه إسترليني سنويا.

وأضافت الصحيفة، أن التعاقد مع ميسي سيكون بمثابة دفعة قوية للمدرب الإسباني بيب غوارديولا، الذي لم يوافق على توقيع عقد جديد مع السيتي حتى الآن.

وسيمثل انتقال ميسي دفعة كبيرة لمانشستر سيتي في مراحل خروج المغلوب بدوري الأبطال، والمستعصية على السيتيزنس، كما سيلعب إلى جوار سيرجيو أغويرو، شريكه في هجوم منتخب الأرجنتين.