حذرت مجلة Forbes الأميركية من وجود "خلل تقني خطير" يمكن أن يعرض الرسائل الشخصية المرسلة في تطبيق واتساب الشهير إلى الاختراق، كما يمكن أن يعرض الصور والفيديوهات المرسلة عبر الرسائل إلى الوصول إلى أشخاص غير مرغوب فيهم.

والثغرة التي تحدثت عنها فوربس تظهر حينما يقوم المستخدم بنقل حسابه من هاتف iPhone إلى آخر، إذ يعرض التطبيق خيارا لنقل البيانات والمحادثات عبر تحميلها إلى iCloud، وهي خدمة الحوسبة السحابية التي تسمح للمستخدمين بتخزين ملفاتهم في الفضاء الإلكتروني.

وهذه النسخ الاحتياطية ليست محمية بالتشفير الذي يستخدمه واتساب، مما يجعل منها ثغرة في مجالي الأمن والخصوصية.

وقالت المجلة إن تطبيقي Signal وiMessage قاما بتأمين هذه الثغرة.


كما أن هناك ثغرة ثانية تم الكشف عنها من خلال تحديث واتساب الجديد الذي يسمح للمرسلين بحذف رسائلهم بعد مدة معينة من إرسالها، والثغرة تتمثل بخيار الحفظ التلقائي للصور والبيانات، الذي يمكّن المستلم من حفظ الصور والفيديوهات حتى لو اختار الحذف التلقائي للرسائل، مما يضعف أهمية التحديث.

ولا يزال بإمكان مستخدمي واتساب التقاط صور للشاشة وتحميل الملفات من المحادثات بدون إشعار الطرف الآخر.

كما أن خاصية الحفظ التلقائي للصور تؤثر على المستخدمين أيضا، الذين يمكن أن يتعرضوا للاختراق في حال إرسال صورة "ملغمة" بفيروس أو برمجيات خبيثة.

المصدر: الحرة